الحجاب

*🙎🏻‍♀️(ظاهرةُ خلع الحجاب)🙎🏻‍♀️*

كتب: *ناصر جاسم الفايز*
في: 17 نوفمبر 2020م

انتشرت في الآونة الأخيرة *ظاهرةٌ غريبةٌ على مجتمعنا المحافظ*، وباتت تؤرِّق الآباء والمربين.

هذه الظاهرةُ تتمثلُ في *خلع النساء للحجاب*؛ تقليدًا لزميلاتهنَّ في الدراسة أو العمل، أو تأثرًا بفتاوى بعض المتعالمين والمتفيقهين في الدين.

وهذه ستُ إضاءاتٍ شرعية لمحاورة هؤلاء النساء وإقناعهنَّ *بلبس الحجاب*:

1- *الحجابُ عبادةٌ* فرضها الله على النساء المسلمات، مثلها مثل الصلاة والزكاة والصيام والحج، ومعنى ذلك أنَّ المرأة *تؤجرُ على لبسها الحجاب، وتأثم على نزعه*.

2- *وَرَدَ الأمرُ بالحجاب صراحةً في ثلاث آيات قرآنية* وهي قوله تعالى: *”وليضربنَ بخُمُرهنَّ على جيوبهنَّ”* النور/31، وقوله: “وإذا سألتموهنَّ متاعًا *فاسألوهنَّ من وراء حجاب*” الأحزاب/53، وقوله: “يا أيَُها النبيُّ قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين *يُدنين عليهنَّ من جلابيبهنَّ* ذلك أدنى أن يُعرفنَ فلا يُؤذين” الأحزاب/59.

3- *لا يجوزُ للمسلم الاعتراضُ على أحكام الله تعالى أو تعطيلها*، قال تعالى: “وما كان لمؤمنٍ ولا مؤمنةٍ إذا قضى اللهُ ورسولُه أمرًا *أن يكونَ لهم الخِيَرةُ من أمرهم*” الأحزاب/36.

4- *الحجابُ سترٌ وحشمةٌ وعفةٌ وعزةٌ وكرامةٌ للمرأة*، والمرأةُ المُحَجَّبة تفرضُ احترامها على الجميع.

5- *الحجابُ لا يُقلِّلُ جمالَ المرأة*، بل يزيدها جمالًا ونورًا وبهاءً، ويُكسبها هيبةً ووقارا.

6- *الحجابُ لا يُقيِّدُ حريةَ المرأة ولا يحدُّ من حركتها*، بل يمكنها مزاولة جميع النشاطات المشروعة وهي ترتديه دون مُعوِّق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق