قصص واقعية

حوار بين الأب وابنته

البنت طلبت من أبوها هاتف جوال
عطاها فلوس
🌹وقال لها اشتري الذي يعجبك..
راحت اشترت جوال من نوع جالكسي .
رجعت تفرج أبوها على ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ..
🌹فقال لها :
إيش أول حاجه سويتيها ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻌﺪ ماشريتي ﺍﻟﺠِﻬﺎﺯ ؟
ﻗﺂﻟﺖ : حطيت لزقة ضد الكسر
ﻭﻏﻼﻑ ﺧﺎﺭﺟﻲ عشان تحميه ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺪﺵ !!
ﻭﻏﻄﻴﺘﻪ ﺑﻐﻼﻑ ﻛﺎﻣﻞ ﻳﺤﻤﻴﻪ ﻣﻦ أﻱ ﺷﻲ !
🌹ﺍﻷﺏ : طيب في أحد ﺃﺟﺒﺮﻙِ عشان تسوين كذا ؟
ﺍﻟﺒﻨﺖ : لا يا أبوي
🌹ﺍﻷﺏ : أنتي بالحاجات التي جبتيها للجوال ﺃﻫﻨﺘﻲ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺼﺎﻧﻌﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎﺯ ؟
ﺍﻟﺒﻨﺖ : ﻻ طبعاً.. أصلا ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻫﻲ اللي توصي الزبون ﺑﻮﺿﻊ ﺍﻟﻐﻼﻑ..
🌹ﺍﻷﺏ : هل ﺍﻟﺠﻬﺎﺯ صار ﻋﺪﻳﻢ ﺍﻟﻔﺎﺋﺪﺓ يوم حطيتي له ﺍﻟﻐﻼﻑ ؟
ﺍﻟﺒﻨﺖ : لا طبعاً عشان أنا ما أبغاه ينخدش ..لو أنخدش سعره بيرخص كثير وتطيح قيمته !!..
🌹ﺍﻷﺏ : طيب شكلة صار مو حلو يوم وضعتي الغلاف ﻋﻠﻴﻪ ؟
ﺍﻟﺒﻨﺖ : حتى لو شكله صار مو حلو أهم شي يحافظ على الجهاز أكثر من منظره..

👀” ﻧﻈﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ والدها ﺑﺮﻓﻖ 👀👀 ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ :
ﻛﺬﻟﻚ ﺃﻭﺻﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻮﺍﺀ ﺑﺎﻟﺴﺘﺮ ﺣﻔﺎﻇﺎً ﻋﻠﻴﻬﺎﻻ ﻇﻠﻤﺎً ﻟﻬﺎ..

❤️ﻭﺃﻇﻦ ﺭﺳﺎﻟﺘﻲ ﻭﺻﻠﺖ ﻳﺎ اﺑﻨﺘﻲ❤️

ﻻ ﺃﺣﺪ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺃﻥ ﻳﺮﻯ ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ المسلمة ﺇﻻ ﺑﺸﺮﻉ ﺍﻟﻠﻪ..
ﻛﻮﻧﻲ _ ﻏﺎﻟﻴﺔ ﻭ ﻻ ﺗﻜﻮﻧﻲ ﻋﺒﺪﺓ ﻟﻠﻤﻮﺿﺔ

ﺍﺳﺘﺮﻱ _ ﻧﻔﺴﻚ ﻳﺴﺘﺮﻙ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭ ﺍﻵﺧــــﺮﺓ.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات